تتطلع شركة “أبل” إلى عنان السماء كي تقوم بتحقيق طموحها فيما يخص تقنية “الواقع المدمج” أو كما يُطلق عليها “Augmented Reality”/ (AR).

شركة

لا يستطيع أحد منافسة شركة “أبل” فيما يخص تعيين الأشخاص المناسبين لإنجاح مشاريعها الخاصة، هذا هو ما فعلته الشركة لجعل تقنية “الواقع المدمج” حقيقة يمكن تطبيقها على أرض الواقع. وفقاً لتقرير جديد صادر عن موقع Bloomberg، قامت الشركة بالبحث عن موظفين من وكالة “ناسا” من أجل هذا المشروع، كما أنها قامت بتعيين “جيف نوريس” مؤسس مكتب مهمات عمليات الإبتكار في مختبر ناسا للدفع النفاث.

وكالة ناسا

كان “جيف نوريس” هو المسئول أيضاً عن وصول عدسات “هولولينس” الخاصة بمايكروسوفت إلى محطة فضاء دولية، كما أنه كان مسئولاً أيضاً عن العمل على تقنيات حديثة مثل رحالة المريخ للعمل باستخدام بعض التقنيات الغريبة مرة أخرى على الأرض. لذلك، فإن “جيف نوريس” لديه بالتأكيد الخبرة الكافية التي تسعى ورائها الشركة. صرحت مصادر موقع Bloomberg بأن “نوريس” قد بدأ العمل في شركة “أبل” في بداية هذا العام كجزء من الفريق المسئول علن تطوير تقنية “الواقع المدمج” الذي يترأسه المدير التنفيذي السابق لمعامل Dolby، السيد “مايك روكويل”.

تم تكليف “نوريس” تحديداً بابتكار نظارة حقيقية تعمل بنظام “الواقع المدمج، وإنتاج هواتف

هواتف آيفون

جديدة تستخدم خصائص “الواقع المدمج” أيضاً، ففي الوقت الذي مازالت فيه بعض الشركات مثل Facebook وGoogle وSamsung اللحاق بتقنية “الواقع الإفتراضي”، كانت شركة “أبل” قد أنهت تلك المرحلة وحلقت بعيداً عن السرب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *