منذ فترة قامت بعض الدول الأوروبية بمطالبة أكبر شركات التكنولوجيا مثل “فيسبوك” و”تويتر” و”جوجل” و”آبل” بأن يقوموا بدفع ضرائب لها مقابل تشغيل خدمات هذه المواقع على أراضيها. بعد الأرباح الهائلة التي حققتها تلك الشركات العالمية، رأت بعض الدول الأوروبية أنه يجب أن تحصل على حصتها من تلك الأرباح الخيالية، فقامت بفرض ضرائب على تلك الشركات مقابل تشغيل خدماتها على أراضي هذه الدول.

                                                         جوجل

ولم ينتهِ الأمر عند هذا فقط، بل أن تلك الدول تسعى أيضاً إلى رفع تلك الضرائب كي تحصل على أكبر قدر ممكن من المال. كل هذه الأخبار جاءت وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز” في “الولايات المتحدة الأمريكية” بعدما صرحت شركة “جوجل” بأنها بصدد دفع ضرائب قيمتها 300 مليون يورو إلى “إيطاليا” مقابل عمل خدمات الشركة على الأراضي الإيطالية، وجاءت تلك الضرائب بأثر رجعي، أي منذ عام 2002، وحتى عام 2015، ولم تكن تلك هي السابقة الأولى، حيث أن شركة “أبل” قامت بدفع حوالي 310 مليون يورو إلى “إيطاليا” في عام 2015 وكانت أيضاً بأثر رجعي.

                                                                                                 تويتر

ظهرت أيضاً بعض التقارير الأخرى التي تقول أن “أيرلندا” أيضاً على وشك الحصول على مبلغ 13 مليار يورو من شركة “أبل” العالمية مقابل مبيعاتها وتعاملاتها التجارية على أرض “أيرلندا”. كل هذا لم يكن كافياً للحكومات الأوروبية، حيث أن الحكومات أصبحت تتعارك الآن لفرض أكبر كمية ممكنة من الضرائب على تلك الشركات العالمية لتحقيق أقصى استفادة من أرباح تلك الشركات الهائلة.

شركة آبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *