أعلن “مارك زوكربيرغ” عن شن حرب ضخمة ضد الأخبار المزيفة التي يتم نشرها عبر موقعه بعدما طالب الرئيس “دونالد ترامب” التصدي للأخبار المزيفة ومكافحتها، وبعدما تم انتقاد “مرك زوكربيرغ” كثيراً بسبب نشر مثل تلك الأخبار على موقعه. تكمن خاصية موقع “فيسبوك” الجديدة في السماح للمستخدمين بالإبلاغ عن أي خبر يرونه مزيفاً أو غير صحيحاً أو يختلف محتواه عن عنوانه، ليقوم الموقع بعد ذلك بمراجعة المحتوى والتأكد من صحة الخبر.

فيس بوك

تتم عملية التنقية على مرحلتين، إما بشكل “أوتوماتيكي” عن طريق موقع “فيسبوك” نفسه، أو عن طريق إبلاخ أحد الأشخاص بأن الخبر مزيف. الخطوة التيتلي الإبلاغ هي إرسال الخبر للتأكد من صحته وصحة البلاغ المقدم فيه، وعندما يتم تأكيد بطلان الخبر، يقوم موقع “فيسبوك” بوضع علامة حمراء مكتوب عليها Disputed مع وجود توضيحاً بالأسفل عن سبب الحظر والمصادر التي تؤكد زيف الخبر.

الولايات المتحدة الأمريكية

تُعتبر تلك الخطوة هي خطوة رائعة من وجهة نظر العديد من الخبراء والمستخدمين حيث يعاني العالم بأسره وليس الولايات المتحدة فقط من الإشاعات والأخبار المزيفة. ومن الملاحظ أن الأخبار المزيفة تتلقى شهرة كبيرة بين مستخدمي “فيسبوك” وتنتشر بسرعة غير معقولة أكثر من الأخبار الحقيقية. ومن ضمن الأشياء الأخرى التي أعلن عنها موقع “فيسبوك” هو محاربته للإرهاب عن طريق التحقق من حسابات الشخصيات المشتبه فيها جيداً ومنع حدوث أي عملية إرهابية محتملة عبر  إبلاغ السلطات بكافة المعلومات.

مواقع التواصل الإجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *