إطلاق أول جاكيت ذكي

إطلاق أول جاكيت ذكي

وسط التطور التكنولوجي الرهيب الموجود في العالم تم الإعلان منذ فترة عن عمل أول جاكيت جينز ذكي، التطورات التكنولوجية لا تنتهي، فبعد إطلاق الساعات الذكية والنظارات والهواتف الذكية، تم عمل جاكيت ذكي ينتج عن تعاون مشترك بين قسم التطور التكنولوجي والمشاريع في شركة “جوجل” وماركة “Levi’s”، ومن المقرر إصدار هذا الجاكيت في الخريف المقبل وسعره 350 دولار، ليعد بذلك أول جاكيت جينز ذكي في العالم.

الالكترونيات والتكنولوجيا

تقوم فكرة الجاكيت كما شرحها مدير قسم الإبداع في Levi’s السيد “بول دينيجر” و السيد “إيفان بوباريف” مدير Google ATAP عن أن الجاكيت تم تصنيعه من القماش الذكي والذي يتفاعل مع هاتفك المحمول دون أن تلمس الهاتف أبداً أو تتفاعل معه، وكانت شركة “جوجل” هي المسئولة عن صنع القماش الذكي، وكان دور شركة Levi’s هو رسم تصميم الجاكيت وتصنيعه وإصداره في متاجرها.

يعتبر هذا هو المشروع الثاني لفريق Google ATAP بعدما قاموا بمشروع أول تقوم فكرته على صنع هاتف ذكي يمكن أن يقبل ملحقات أفضل مث عدسة كاميرا أو سماعات أو بطارية اخرى، ولكن بعد فشل هذا المشروع في الوقت الحالي تحول الفريق لفكرة الجاكيت الذكي والذي من المقرر طرحه في الخريف القادم. والسؤال هنا، بعد طرح الساعات والنظارات والهواتف الذكية ماذا تتوقع بعد من التكنولوجيا أن تصنع، وهل من الممكن أن تستعمل ذلك الجاكيت يوماً؟

موقع “فيسبوك” في ثوبه الجديد يحارب الأخبار المزيفة والإرهاب

موقع “فيسبوك” في ثوبه الجديد يحارب الأخبار المزيفة والإرهاب

أعلن “مارك زوكربيرغ” عن شن حرب ضخمة ضد الأخبار المزيفة التي يتم نشرها عبر موقعه بعدما طالب الرئيس “دونالد ترامب” التصدي للأخبار المزيفة ومكافحتها، وبعدما تم انتقاد “مرك زوكربيرغ” كثيراً بسبب نشر مثل تلك الأخبار على موقعه. تكمن خاصية موقع “فيسبوك” الجديدة في السماح للمستخدمين بالإبلاغ عن أي خبر يرونه مزيفاً أو غير صحيحاً أو يختلف محتواه عن عنوانه، ليقوم الموقع بعد ذلك بمراجعة المحتوى والتأكد من صحة الخبر.

فيس بوك

تتم عملية التنقية على مرحلتين، إما بشكل “أوتوماتيكي” عن طريق موقع “فيسبوك” نفسه، أو عن طريق إبلاخ أحد الأشخاص بأن الخبر مزيف. الخطوة التيتلي الإبلاغ هي إرسال الخبر للتأكد من صحته وصحة البلاغ المقدم فيه، وعندما يتم تأكيد بطلان الخبر، يقوم موقع “فيسبوك” بوضع علامة حمراء مكتوب عليها Disputed مع وجود توضيحاً بالأسفل عن سبب الحظر والمصادر التي تؤكد زيف الخبر.

الولايات المتحدة الأمريكية

تُعتبر تلك الخطوة هي خطوة رائعة من وجهة نظر العديد من الخبراء والمستخدمين حيث يعاني العالم بأسره وليس الولايات المتحدة فقط من الإشاعات والأخبار المزيفة. ومن الملاحظ أن الأخبار المزيفة تتلقى شهرة كبيرة بين مستخدمي “فيسبوك” وتنتشر بسرعة غير معقولة أكثر من الأخبار الحقيقية. ومن ضمن الأشياء الأخرى التي أعلن عنها موقع “فيسبوك” هو محاربته للإرهاب عن طريق التحقق من حسابات الشخصيات المشتبه فيها جيداً ومنع حدوث أي عملية إرهابية محتملة عبر  إبلاغ السلطات بكافة المعلومات.

مواقع التواصل الإجتماعي

جهاز “ايفون 7” الآن متوفر باللون الأحمر

جهاز “ايفون 7” الآن متوفر باللون الأحمر

لعشاق اللون الأحمر الناري، قامت شركة “أيفون” بإصدار لون جديد من هاتفها السابع “أيفون 7” باللون الأحمر، الهاتف متوفر في نسختين iPhone 7 و iPhone 7 Plus. كما أنه قد أصبح الآن متاحاً للبيع حول العالم في جميع متاجر iPhone. الهتف متوفر فقط في 128 جيجابايت و256 جيجابايت وليس موجود في 32 جيجابايت، كما أنه لن يتم حساب أي تكلفة إضافية لهذا اللون عن الألوان الأخرى.

شركة Apple

هذا الإصدار الخاص من “أيفون” تم إطلاقه بالتعاون مع منظمة RED، والتي هي منظمة عالمية تمويلية تهدف إلى إنشاء جيل جديد خالِ من مرض الإيدز. لم تكشف شركة “أبل” إلى الآن عن مقدار المبلغ المالي التي من المفترض أن تتبرع به لصالح المؤسسة من إجمالي المبيعات، لذلك، فنحن لا نعلم كم باعت الشركة من تلك الهواتف إلى الآن.

يبلغ ثمن iPhone 7 باللون الأحمر نسخة 128 جيجابايت حوالي 749 دولار أي ما يعادل 699 يورو و 1.229 جنيه استرليني. والهاتف ذو مساحة الذاكرة الأكبر يبلغ سعره 849 دولار و799 يورو و1.379 جنيه استرليني.

أما هاتف iPhone 7 Plus الأحمر بسعة تخزين 128 جيجابايت يبلغ سعره 869 دولار بما يعادل 819 يورو و1.419 جنيه استرليني، أما نسخة الهاتف بسعة تخزين 256 جيجابايت يبلغ سعره 969 دولار و919 يورو و1.569 جنيه استرليني.

الحساسية المفرطة من الإلكترونيات

الحساسية المفرطة من الإلكترونيات

وسط التطورات التكنولوجية الكبيرة التي يشهدها عالمنا، أصبح الجميع لا يفارق هانفه المحمول أو حاسوبه الشخصي، فقد العالم وسيلة التواصل الحقيقية لتصبح مواقع التواصل الإجتماعي وسيلة لتدمير التواصل الإجتماعي، وعلى إثر ذكر التواصل الإجتماعي، ظهر فيلم فرنسي ساخر وكوميدي من فترة يتناول قصة شاب يعاني من حساسية الإستخدام المفرط للتكنولوجيا ووسائل التواصل الإجتماعي فيُصاب بحروق وأمرض جلدية بشعة بسبب الإفراط في استخدام وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية. يجد هذا الشاب نفسه فجأة ممنوعاُ من الإقتراب من الهاتف أو جهاو الكمبيوتر وإلا أصابته حساسية مفرطة تدمر بشرته، يفقد هذا الشاب بعض من أصدقاءه بسبب عدم تواجده على مواقع التواصل الإجتماعي فلا يعرف فأصدقاءه كيف يتواصلون معه بغير تلك الطريقة، يخاف البعض الأخر من الإقتراب منه خوفاً من أن تنتقل إليهم عدوى هذه الحساسية فلا يتمكنون من الدخول إلى المواقع الإلكترونية مثله.

الالكترونيات
التواصل الاجتماعي

الطريف في الأمر أنه تم اكتشاف نرض مشابه لهذا المرض في الحقيقة ولكنه لا يظهر بطفح جلدي وإنما تتمثل أعراضه في الصداع والقيء وزيادة ضربات القلب إذا اقترب الشخص من أي جهاز أو آداة إلكترونية، وتم تسمية هذه الحالة بـ”الحساسية المفرطة من الإلكترونيات” أو EHS Electrohypersestivity. صرحت منظمة الصحة العالمية “WHO” أنه هذا المرض يُعتبر من ضمن الأمراض النفسية حيث أنه لم تظهر أي إشارات عن وجود علة أو خلل بدني في جسد أحد المصابين به.

الأجهزة الالكترونية