تطبيق “تلجرام” ما بين الحقيقة والكذب

تطبيق “تلجرام” ما بين الحقيقة والكذب

ظهرت من فترة بعض الأخبار التي تفيد تهديد الحكومة الروسية بحجب خدمات تطبيق “تلجرام” في “روسيا” إذا لم يقوم المسئولون في الشركة بتسليم الحكومة جميع بيانات مستخدمي التطبيق في “روسيا”. بلغ عدد مستخدمي التطبي قفي “روسيا” إلى 6 ملايين مستخدم، مما جعل الحكومة الروسية تطالب بالحصول على بيانات المستخدمين “حفاظاً على أمنها القومي” حسبما قالت. قوبل طلب الحكومة الروسية بالرفض من قبل القائمين على “تلجرام” مما أدى إلى اشتعال أزمة بين هيئة الإتصالات الروسية ومؤسس التطبيق “بافل دوروف”. وقد حدث بعض الإنقطاعات في الخدمة بعد هذه الصراعات.

                                               أيقونة تطبيق تلجرام

لا نعلم ما الذي حدث بعدها ليظهر ممثل هيئة الإتصالات الروسي ليعلن عن استرجاع خدمة “تلجرام” مرة أخرى بعد أن قامت شركة “تلجرام” بتقديم جميع البيانات والمستندات المطلوبة! وأن التطبيق الآن أصبح يعمل بشكل قانوني ملتزماً بأحكاك القانون الروسي. على الجانب الأخر، ظهر مؤسس التطبيق، السيد “بافل دوروف” بتصريحاً جديداً على مواقع التواصل الإجتماعي مفاده أنه يشعر بالسعادة بعدما أصبح تطبيق “تلجرام” يعمل بشكل قانوني في روسيا بعدما قام بتسليم معلومات وبيانات عن الشركة ذاتها وليس عن المستخدمين، كما قال بأنه لا ولن يقوم بإفشاء أي معلومات تخص المستخدمين لصالح أي جهة حكومية في أي مكان  وأن التطبيق سوف يتبع كل القوانين الروسية ولكن فيما يتعلق بانتهاك خصوصية المستخدمين، لن تقوم باتباع القوانين مهما كلفها الأمر.